الرئيسية
الرئيسية
من نحن
أهداف الاتحاد
أجهزة الاتحاد
الدول الأعضاء
عضوية الاتحاد
أنشطة الاتحاد
الحياة البرية في الوطن العربي
الخدمات الاستشارية والعلمية
خدمة المجتمع
الموارد المالية للأتحاد
المشروعات
مطبوعات
معرض الصور
الإتصال بالأعضاء
إتصل بنا
مواقع ذات صلة
البحث





هل فقدت كلمة المرور؟
ما رأيك في الموقع
 

 يُعد النمر العربي من أجمل وأكبر أنواع القطط الباقية في شبه الجزيرة العربية وهو من أندر الكائنات الفطرية ، حيث تُقدر أعداده بأقل من 100 نمر في مناطق انتشاره في كلٍ من المملكة العربية السعودية واليمن وسلطنة عُمان ودولة الإمارات العربية المتحدة.
 
الاتحاد | الموافق 13/05/2012
 
مبادرة
 
الخليج| الموافق 13/05/2012
 
الطيور المهاجرة و الناس ...معا عبر الزمن
فـى إطار الإحتفال باليوم العالمى للطيور المهاجرة تنظم إدارة البيئة ببلدية حكومة دبى بدولة الإمارات العربية المتحدة ندوة بعنوان " الطيور المهاجرة و الناس ...معا عبر الزمن " و ذلك يوم الإثنين 14/5/2012 بمركز الصقور – بدبى دولة الإمارات العربية المتحدة و يلقى الكلمة الإفتتاحية السيد / مـحـمـد عبـد الـرحـمـن حـسـن – رئيس قسم البيئة البحرية و الحياة الفطرية- إدارة البيئة ببلدية دبى،

و يلقى كلمة وزارة البيئة و المياة سعادة المهندس / سـيـــف مـحـمـد الـشـرع – وكـيل وزارة البيئة و المباه المساعد للموارد المائية و المحافظة على الطبيعة بالوكالة ، و يلى الإستاذ الدكتور / جـمـال جـمـعـة مـدنـى – وزارة البيئة و المياه محاضرة بعنوان " الطيور المهددة بدولة الإمارات العربية المتحدة
 
تشريعات بيئية لدولة الإمارات العربية المتحدة
القانون الإتحادى رقم 24 لسنة 1999 و المعدل بالقانون رقم 11 لسنة 2006  
 
صدر هذا التعديل بمرسوم اصدره المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة  بهدف تحديث قانون البيئة رقم 24 لسنة 1999 متضمنا احكاما تتفق مع الاعراف و التقاليد و القوانين المعمول بها بدولة الإمارات المتحدة و بما يتفق مع المواثيق و الاتفاقيات الدولية المعنية بالمحافظة على البيئة و حمايتها و تجريم من يتطاول عليها و بما يحقق و يفى بالإلتزامات التى يلزم المحافظة عليها و تطبيقها .

من هنا
 
جهود وزارة البيئة و المياة بدولة الإمارات العربية المتحدة

قام خبراء الإتحاد العربى لحماية الحياة البرية بالإضطلاع على ما جاء بالتقرير الوطنى الرابع عن التنوع البيولوجى لعام 2010  و الذى قامت بإعداده وزارة البيئة و المياة بدولة الإمارات العربية المتحدة تحت رعاية و اشراف معالى الأستاذ الدكتور / راشـــــد احمد بن فهد وزير البيئة و المياة بدولة الإمارات العربية و التى شارك فى اعداده نخبة من قيادات  و خبراء و مستشارى الوزارة ،بالإضافة الى المساهمات المشكورة التى قدمتها هيئات البيئة و البلديات، كهيئة البيئة بأبو ظبى،هيئة البيئة و المحميات الطبيعية بالشارقة ، هيئة حماية البيئة والتنمية برأس الخيمة، و بلدية دبى، و بلدية عجمان،و بلدية ام القوين،و بلدية الفجيرة،وبعض المراكز البحثية و الجامعات بدولة الإمارات العربية المتحدة .
و قد اكد خبراء الإتحاد على اعتبار ان ما ورد فى التقريرالوطنى يعكس الجهود المتميزة لدولة الإمارات العربية المتحدة فى إعتماد موازنات مالية كبيرة لإعداد برامج و استراتيجيات و خطط للحفاظ على الموارد البيئية و زيادة المسطحات المحمية للحفاظ على الانواع المعرضة لخطر الإنقراض فى الحيوانات و النباتات سواء فى البر او البحركرصيد مستقبلى للبلاد .
و يقوم الإتحاد العربى لحماية الحياة البرية التابع لمجلس الوحدة الإقتصادية العربية ( جامعة الدول العربية) من خلال تنفيذه لمشروع مع وزارة البيئة و المياة بدولة الإمارات العربية اللمتحدة بدراسة ميدانية لمساحة تصل الى حوالى اربعة آلاف كيلو متر مربع فى كافة انحاء دولة الإمارات لحصر بعض المناطق الهشة بيئيا داخل المساحة المذكورة  وفقا لمعاييرعلمية تم تحديدها بمعرفة خبراء الإتحاد والتعرف على ما تحتويه من حيوانات و نباتات برية و كائنات بحرية لتحديد المساحات التى يتم اختيارها لتكون مناطق محمية ،
  و تستهدف الدراسة المشار اليها والتى يقوم بها فريق من خبراء البيئة  و اساتذة الجامعات و مراكز البحث المصرية اعضاء الإتحاد العربى لحماية الحياة البرية و معه فريق وطنى من قيادات وزارة البيئة و المياة و بمشاركة خبراء من هيئات البيئة و البلديات بدولة الإمارات بعمل الدراسات المطلوبة خلال ثلاثة سنوات تنتهى فى نهاية عام 2013 .

من هنا

 
جهود التنمية المتواصلة و الحفاظ على الموارد الطبيعية لدولة الإمارات العربية المتحدة

 يسر الإتحاد العربى لحماية الحياة البرية ان يقدم التقرير الذى اعدته وزارة البيئة و المياة بدولة الإمارات العربية المتحدة بعنوان :


Wildlife & Marine Conservation Efforts in the United Arab Emirates 

 
و الذى يحتوى على حصر للمحميات الطبيعية بدولة الإمارات و اهم ما تحتويه من حيوانات و نباتات فطرية و برية و كذا حيوانات مائية مع عمل التصنيف اللازم لها و شرح للخطط المستقبلية التى تتضمن جهود الدولة المتواصلة للحفاظ على الموارد الطبيعية و الحفاظ على البيئة و تنميتها و تحقيق هدف القرن الحالى فى مجال التنمية المتواصلة

من هنا

 
الاتحاد العربي لحماية الحياة البرية

تم عقد اجتماع مجلس إدارة الاتحاد العربي لحماية الحياة البرية في تمام الساعة الثانية من بعد ظهر يوم السبت الموافق: 6/11/2010 ، وذلك برئاسة السيد الدكتور/ بهاء بدر - رئيس مجلس الإدارة.  وحضر هذا الاجتماع السيد المستشار/ ماهر عمران - مدير إدارة الشركات والاتحادات بمجلس الوحدة الاقتصادية العربية نائباً عن معالي السفير/ محمد الربيع - الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية.

20117.jpg
 
الاتحاد العربي لحماية الحياة البرية

تم عقد اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد العربي لحماية الحياة البرية في تمام الساعة الثانية عشر من مساء يوم الثلاثاء الموافق 28/12/2010 ، وذلك برئاسة السيد الدكتور/ بهاء بدر - رئيس مجلس الإدارة ، وبحضور معالى السفير/ محمد محمد الربيع - الأمين العام لمجلس الوحدة الأقتصادية.

20115.jpg

20116.jpg
 
المركز الوطني لأبحاث الحياة الفطرية بالطائف والتابع للهيئة السعودية للحياة الفطرية

يقوم المركز بإكثار الأحياء الفطرية السعودية المهددة بالانقراض تحت ظروف الأسر ، وإعادة توطين الأحياء التي تم إكثارها في محميات تخصص لبرنامج إعادة تأهيل الأنواع الفطرية في نطاق توزيعها الجغرافي في المملكة ، ومتابعة الحيوانات المعاد توطينها بإجراء الدراسات البيئية لتطور أوضاع المجموعات بعد إعادة التوطين ، والمشاركة في برامج المحافظة في مواطن الحياة الفطرية الطبيعية. وقد نجح المركز في إكثار المها العربي ، وطيور الحبارى بشكل رئيسي ، إضافة إلى إكثار محدود للنعام أحمر الرقبة ، والوعل النوبي ، والحمر الوحشية ، والأرانب البرية لأغراض البحث العلمي. وقد أعيد توطين مجموعات من المها العربي في محميتي محازة الصيد وعروق بني معارض ، كما أعيد توطين الحبارى في محميتي محازة الصيد وسجا وأم الرمث.

20113.jpg
20114.jpg
 
<< البداية < السابق 1 2 التالى > الأخير >>

© جميع الخقوق محفوظه للإتحاد العربي لحماية الحياة البرية | www.afwp.org